أخبار العالم

الصين تسجل أول إصابة بشرية في العالم بسلالة إنفلونزا الطيور H10N3

ذكرت اللجنة الوطنية للصحة في الصين -في بيان اليوم- أن الحالة لرجل يبلغ من العمر 41 عاما من مدينة “تشنجيانغ” بمقاطعة “جيانغسو”، حيث عانى من ارتفاع في درجة حرارته وأعراض أخرى يوم 23 أبريل الماضي، وتم إدخاله مركز طبي محلي للعلاج يوم 28 أبريل.

اعلان اول اصابة بشرية بانفلونزا الطيور :

وتابعت اللجنة “لم يتم الإبلاغ عن أي حالات إصابة بشرية بفيروس H10N3 في العالم، وأن هذه الحالة هي انتقال عرضي بين الدواجن والبشر، وخطر انتشار الفيروس بصورة واسعة النطاق منخفض للغاية”.

وأضافت اللجنة أن التحليل الجيني الكامل للفيروس الذي تم الحصول عليه من المريض أظهر إيجابية إصابته بفيروس H10N3، ما يجعله أول حالة إصابة بشرية بهذه السلالة من الفيروس، موضحة أن التحليل أظهر كذلك أن الفيروس انتقل للرجل عبر الدواجن، وأن خطر انتشاره على نطاق واسع منخفض للغاية.

 

من جانبه، قال “يانغ تشان تشيو” نائب رئيس قسم علم الأمراض في جامعة “ووهان” الصينية -في تصريح اليوم- إن فيروس H10N3 هو نوع فرعي من فيروس الأنفلونزا A، المعروف أيضا باسم فيروس إنفلونزا الطيور، وإن هذه السلالة عادة ما تكون قاتلة للطيور البرية والدواجن حيث يمكن أن تنتشر من خلال رذاذ الجهاز التنفسي بين الحيوانات.

وأضاف تشيو أنه من غير المعروف كيف أصيب هذا الرجل بالفيروس، ولكن من المحتمل أن يكون قد أصيب بالعدوى من رذاذ الجهاز التنفسي للدواجن أو اتصال مباشر بالدواجن الحية المريضة.

الخطر المرتقب من انفلونزا الطيور:

وأشار تشيو إلى أن هذه السلالة تمثل خطرا منخفضا على البشر ولا يوجد دليل يشير إلى أنها يمكن أن تنتقل من إنسان لآخر، لافتا إلى أنه “يتعين علينا ألا نبالغ في رد فعلنا حيال ذلك، ويتعين القيام بمزيد من المراقبة لمعرفة كيفية انتشاره”.

وأصدرت اللجنة الوطنية للصحة في الصين توجيهات لمقاطعة “جيانغسو” -التي ظهرت بها الحالة- بتنفيذ إجراءات الوقاية من الأوبئة ومكافحتها، فيما تم وضع جميع المخالطين للمريض تحت المراقبة الطبية.

ونوهت اللجنة بأن حالة المريض مستقرة حاليا ومستعد للخروج من المستشفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى