أخبار العالم

أسباب وفاة الناشطة آلاء الصديق أشهر معارضة إماراتية في حادث سير ببريطانيا

ألاء الصديق مواطنة إماراتية مطلوبة من قبل سلطات بلدها بسبب نشاطها الحقوقي ، والذي بدأ باعتقال والدها عام 2012 على خلفية ما يسمى بقضية “جمعية الإصلاح”. رئيسة منظمة “القس” ، تعيش في لندن ، حيث مُنحت حق اللجوء السياسي.

حيث كانت السلطات الإماراتية قد سحبت الجنسية من ألاء الصديق و عدد من أبنائها و من بينهم ألاء . و كانت ألاء قد كشفت في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن مضايقة الجانب الآخر من بلاده الإمارات العربية المتحدة و أبوظبي للمعارضين و نشطاء حقوق الإنسان.

أعلن مدافعون عن حقوق الإنسان و نشطاء من الخليج ، صباح اليوم الأحد الموافق 20 يونيو من عام 2021 ، وفاة  ألاء الصديق ، أشهر المعارضين الإماراتيين ، في حادث سير في بريطانيا ، حيث تقيم هناك ، وسط تساؤلات حول ما إذا كان الحادث متعمدا أم لا.

و قد أكد النبأ لأفراد أسرتها وخصومها الإماراتيين ، الذين تغردوا على مواقع التواصل الاجتماعي ، أن الباحث ألاء الصديق تحت رحمة الله.

و من جانبه فقد قال الأكاديمي الإماراتي أحمد الشيبة النعيمي المعارض المقيم في لندن إن ألاء الصديق قد قتلت في حادث سير دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل. وأ ضاف: “لمن يسأل عن سبب وفاتها رحمها الله ماتت في حادث سير”.

و من الجدير بالذكر فقد طرح العديد من الكتاب و الناشطين فرضيات تتعلق بالحادثة و طريقة تعامل سلطات أبوظبي معها ، و تساؤلات حول الظروف التي تعرض لها الناشطة الصديق.

و من جانبه فقد أشار الدكتور محمد المختار الشنقيطي إلى أن الوفاة جاءت إثر دهسها بسيارة في ما يبدو أنه عمل إجرامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى